×
البريد السعودي
قم بتحميل التطيبق الرسمي الان
Google Play - App Store
حمل
تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 البريد السعودي يحتفل باليوم العالمي للبريد

18/01/1439

     

    تحتفل مؤسسة البريد السعودي بيومها العالمي للبريد والذي يوافق اليوم الإثنين 9 أكتوبر من كل عام حيث شهد إعلان تأسيس الاتحاد البريدي العالمي وانضمت السعودية للاتحاد في عام 1927، ويضم في عضويته أكثر من 189 دولة في العالم .

    و يحتفي البريد بهذا اليوم من خلال العديد من الفعاليات وتوزيع الملصقات و البروشورات والنشرات للتعريف بأهمية الخدمات البريدية ودورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإنسانية و افتتاح معارض المؤسسة " المتاحف  البريدية "في المملكة لعموم الجمهور والزوار ، وذلك للاطلاع على المقتنيات والمواد والمعدات البريدية المستخدمة في الماضي والحاضر ومعارض للطوابع البريدية .
    وحققت مؤسسة البريد السعودي العديد من الخطوات التطويرية في سبيل تقديم خدمات بريدية نوعية بمعايير عالمية بما يتوافق رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020،

    والمملكة العربية السعودية ممثلة بالبريد السعودي عضو فاعل و مؤثر في الإتحاد البريدي العالمي  و قد ساهم البريد بفعالية بصياغة الاستراتيجيات والاتفاقيات والنظم التي أقرها الاتحاد البريدي العالمي في مؤتمراته المتعاقبة، و كان له حضورا قويا في هذه المؤتمرات و حصل على العديد من الجوائز والشهادات والأوسمة محليا وإقليميا ودوليا.
    و قد استطاع البريد السعودي خلال فترة وجيزة أن يتحول إلى مؤسسة عصرية قوية تسهم بفعالية في عملية التنمية وفي خدمة المجتمع، وتحتل الصدارة بين المؤسسات العاملة في هذا المجال لتقديم خدمات متنوعة من خلال 6000 نقطة اتصال بريدية منتشرة في المملكة و بواسطة حوالي 11000 موظف غالبيتهم من المواطنين، و تقدم المؤسسة خدماتها بطرق حديثة ومتطورة وبجودة عالية فضلا عن ارتباطها بشبكة حاسبات الكترونية متطورة مواكبة للتطورات التقنية الحديثة التي تشهدها القطاعات البريدية في البلدان المتقدمة. 
    و يسعى البريد لتعزيز دوره كحلقة وصل بين المواطنين و المؤسسات الحكومية والخاصة و العالم الكبير من حولنا من خلال الاهتمام بتحسين الخدمات والاستفادة المثلى من التقنيات الحديثة والنظم الإلكترونية.
     
    و في اليوم العالمي للبريد تستحضر القفزات الحديثة التي حققتها المؤسسة خلال الأعوام القليلة التي تلت تحولها لمؤسسة عامة وتأسيس نظام العنوان الوطني الشامل الذي طورته و قامت بتعميمه على جميع أرجاء المملكة و أتاحت للمواطنين الاشتراك به مجاناً وهو عنوان معياري ذكي مبني على إحداثيات رقمية وليس على معلومات وصفية لاستخدامه في أنظمة الملاحة المتوفرة في شبكة الانترنت، مثل (google) وغيرها من الأنظمة، أو في الهواتف المحمولة وأجهزة السيارات، وذلك يعود إلى توافق هذا العنوان مع الإحداثيات الجغرافية (GPS)، ومن أجل تطبيق مشروع العنوان المعياري الوطني طورت المؤسسة خرائط جغرافية تفصيلية لجميع مدن المملكة تظهر عنوان كل وحدة سكن أو عمل، بحيث يمكن الاستدلال على كل عنوان.
     
    و يتيح العنوان للمواطن في المملكة التمتع بالمزايا التي يتمتع بها كثير من المواطنين في دول العالم المتقدم، حيث يستطيع الحصول على رسائله في محل إقامته أو عمله حسب رغبته،  و قد تم تأسيس خدمة واصل (شبكة توزيع البريد المحلي) من جديد بالكامل، وتدريب فرق جديدة من موزعي البريد، وتزويدهم بسيارات مجهزة بأنظمة التعقب الجغرافي، وقارئات كفية تتعامل مع الرموز الكودية، وتتصل بأنظمة استلام وإيصال وفرز وتوزيع البريد، وتدار مركزياً من غرف تحكم متطورة.
    كما مهدت المؤسسة لتطورات التجارة الإلكترونية بمشروع السوق الإلكتروني الذي يستطيع المواطن من خلاله التسوق و هو في منزله من عشرات المتاجر المميزة و بأسعار و عروض متنوعة و جذابة يتم إيصال بضائعه بدون عناء أو شقاء و قد ساهم البريد في إنجاز البنية التحتية من عنوان وطني معياري وتطبيق مشروع "واصل" والاستفادة من تجهيزات الفرز الأولية، وأنظمة التحكم والمتابعة الإلكترونية في جعل المملكة تقف في مصاف الدول المتقدمة في مستوى الجودة النوعية بريدياً.